ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف وفاء في الإثنين نوفمبر 29, 2010 6:05 pm

نريد جملا معبرة عن هذه الصورة ...إليكم الخط
[img][/img]

وفاء

عدد المساهمات : 443
نقاط : 545
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف Milissa في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 4:35 am

سبحان الله
يضع الله سره في اضعف خلقه

Milissa

عدد المساهمات : 229
نقاط : 246
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف rahmani yassine في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:32 am

في غرفتي .. إذ عُزلتي
"نمّالة" سوداءْ
صغيرةٌ .. ظريفةٌ
شعارها : العناءْ
فهَمُّها في يومها
فُتاتُ خبزٍ ساقطٍ
تقودُه لجحرها
صباحاً أو مساءْ
وذات يوم قائظٍ
راقبتها من مرقدي
تجرُّ في صرامةٍ
وليمةَ العشاءْ
لكنّها .. ياويْحَها !
وويْحَ أيضاً أُمّها !
عطسْتُ في اتجاهها
من فرطِ صغر حجمها
قد طارت في السماءْ ! ..
حملتها في راحتي
تأمّلت هُنيْهةً
وتمتمت لي حكمةً
بمنطق "النمّال":
" فراغُك يا صاحبي ..
وبذلُ جُهدٍ ضائعٍ
كلاهما سواءْ .

_________________
ليست دنياك ما تجده في غيرك بل ما تجده في نفسك فان لم تزد في هذه الدنيا شيئا كنت انت الزائد عليها
قارئ خطي لا تبكي على موتي .. فاليوم أنا معك وغداً في التراب ..
فإن عشت فإني معك وإن مت فاللذكرى ..! ويا ماراً على قبري لا تعجب من
أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي .. أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا
كـتـبـتـــه ذكــرى فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعـى لي


rahmani yassine

عدد المساهمات : 252
نقاط : 362
تاريخ التسجيل : 02/08/2009
العمر : 33
الموقع : http://rahmaniastro.wordpress.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف rahmani yassine في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:35 am

رجاء حقوقي محفوظة

_________________
ليست دنياك ما تجده في غيرك بل ما تجده في نفسك فان لم تزد في هذه الدنيا شيئا كنت انت الزائد عليها
قارئ خطي لا تبكي على موتي .. فاليوم أنا معك وغداً في التراب ..
فإن عشت فإني معك وإن مت فاللذكرى ..! ويا ماراً على قبري لا تعجب من
أمري.. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي .. أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا
كـتـبـتـــه ذكــرى فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعـى لي


rahmani yassine

عدد المساهمات : 252
نقاط : 362
تاريخ التسجيل : 02/08/2009
العمر : 33
الموقع : http://rahmaniastro.wordpress.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف وفاء في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:37 am

شعر جميل يا ياسين ...هل انت من كتبه و هل كتبته بمجرد رؤيتك للصورة؟؟

ميليسة كلماتك حكم queen

وفاء

عدد المساهمات : 443
نقاط : 545
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف وليد في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 12:10 pm

السلام عليكم ... سبحان الواحد الاحد الفرد الصمد....
ما أعرفه أن النملة تستطيع أن تحمل ورقة تفوق وزنها بعشر أضعاف أو عشرين ضعفاً وربما أكثر حسب حجم النملة وقتها، وأثناء حمل الورقة تستخدم تقنيات هندسية لو أراد الإنسان حسابها أو تقليدها لاحتاج إلى مجلد ضخم من المعادلات الرياضية (معادلات التوازن)، فسبحان الله، كيف تقوم نملة صغيرة بكل هذه الحسابات؟ وما القوة التي تستخدمها في ذلك، ومن الذي علمها هذه الحسابات، بل من الذي أعانها على حمل رزقها؟؟ أليس هو الله القائل: ( وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) [العنكبوت: 60].
من عجائب عالم النمل أن فكي النملة أسرع من أي حيوان آخر على وجه الأرض، فلديها سرعة هائلة هل تصدقون ذلك، وهذه الأسنان مصنوعة من مادة صلبة جداً ويمكن أن تتكسر كما يتكسر الزجاج break هذه الأسنان موجودة على الفكين، ويمكن أن يصل عددها في كل فك إلى 18 سناً. من عجائب النمل أنها سريعة جداً في انطباق فكيها، فهي تطبق هذين الفكين بسرعة تصل إلى ألف ضعف سرعة طرفة العين (ثلث جزء من الميلي ثانية أي 0.0003 ثانية). إن هذه السرعة الكبيرة في انغلاق الفكين يمكّن النملة من القضاء على فريستها بسهولة. إن هذه النملة لا تعصي أمر ربها وهي دائمة التسبيح، يقول تعالى: ( وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ) [النحل: 49].
روا معي إلى هذه النملة! لها فكين يقول العلماء عنهما إنهما أقوى من فكي التمساح طبعاً إذا أخذنا بالاعتبار حجم كل منهما. ولدى دراسة دقيقة أجريت على النمل تبين أن النملة عندما تهاجم فريستها تضربها بفكيها بسرعة هائلة تفوق سرعة أي حيوان مفترس! وسبحان الله! هذه المخلوقات الضعيفة الصغيرة أودع الله فيها كل هذه الأسرار، أقلها أن للنمل لغة خاصة به يتخاطب مع أصدقائه ويحذرهم من أي خطر، ألا تستحق منا أن نقف ونتأمل سورة النمل عندما تحدث القرآن عن هذه المخلوقات: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18].

كشفت الأبحاث الجديدة عن النمل أنه يشبه البشر في كل شيء تقريباً، فالنمل لديه نظام خاص بالمرور، ولديه هندسة بناء رائعة، ولديه قدرة على الاعتناء بصغار النمل وتربيتهم وتعليمهم والحفاظ عليهم من المخاطر وغير ذلك. والدراسة الجديدة تؤكد أن النمل لديها القدرة على الغش والخداع والمراوغة!! وهناك بعض النملات يميلون للشر أكثر من الخير فتجد هذه النملة تعتدي على رفيقاتها وتنتزع منهم الطعام، ويقول الباحثون: إذا أردت أن تعرف النمل جيداً فإن المجتمع الإنسان هو خير نموذج لذلك. وهنا نتذكر قول الله تعالى عن هذه المخلوقات وغيرها وتأكيده لنا بأنها أمم أمثالنا، يقول تعالى: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [النمل: 38].
اكتشف العلماء حديثاً أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف ، هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج ! حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة! قال الله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. فتأمل كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) وكيف تعبر بدقة عن هذه الحقيقة العلمية؟

لقد أمضى الباحث Graham Currie السنتين الماضيتين في دراسة ظاهرة تنظيم المرور عند النمل، وكيف يستطيع مجتمع النمل تنظيم حركته لتجنب الفوضى أو الهلاك. وقال بعد هذه الأبحاث: إن النمل يتفوق على البشر في تنظيم حركة المرور لديه، وهو يعمل بكفاءة عالية حتى أثناء الزحام. بل إن النمل يستطيع التحرك في مجموعات كبيرة والتوجه إلى مساكنه خلال لحظات دون حدوث أي حادث أو اصطدام أو خلل.



النملة التي تنظم المرور لها طريق خاص بها (طرق سريعة freeways ) لا تسلكه بقية النملات وهذا الطريق تستخدمه النملة لتوجيه بقية النملات، وهناك طريق في الوسط تسلكه النملات المحملة بالغذاء والحبوب والمواد القابلة للتخزين، أما النملات "الفارغة" فلها طريق على الجوانب (طريق سريعة) لأن حركتها تكون أسرع من النملات المحمَّلة، كل هذا يحدث بنظام فائق الدقة لا يوجد أي خلل أو خطأ، سبحان الله!

ويؤكد الباحثون الأوربيون أن النمل يوزع الأعمال، فهناك نملات مهمتها إعطاء التعليمات ومخاطبة مجتمع النمل وتحذيره وإرشاده ماذا يعمل في الحالات الطارئة (أشبه بعمال الطوارئ)! وهناك لغة واضحة يتخاطب بواسطتها مجتمع النمل.



يعتبر دماغ النملة الأكبر بين الحشرات قياساً لحجمها، وهو يحوي أكثر من 250000 خلية عصبية في دماغ النملة لا زالت مجهولة من قبل العلماء، وبعض الباحثين يؤكدون أن دماغ النملة يعمل أفضل من أي كمبيوتر في العالم! هذه الخلايا العصبية لها مهمة إرسال الرسائل والتواصل والتخاطب.

تبين الدراسات أيضاً أن المهمة الوحيدة لذكور النمل هي التزاوج مع الملكة، أما مهام الدفاع والتحذير وتنظيم المرور وغير ذلك فهي مهمة النملة الأنثى، وهنا ندرك دقة التعبير القرآني بقوله تعالى: ( قَالَتْ نَمْلَةٌ ) بالمؤنث ليدلنا على أن النملة هي التي تتولى مهمة الدفاع والتحذير من الأخطار.



لقد خلق الله للنملة عيوناً فيها الكثير من العدسات، وخلق لها قلباً يضخ الدم الذي لا لون له، ولها جهاز عصبي وغير ذلك من الأجهزة التي تجعلها من أكثر الحشرات نجاحاً في البقاء والاستمرار، ولذلك ذكرها الله في كتابه في سورة عظيمة هي سورة النمل.

تعمل النملة على تنظيف البيئة، وعلى تربية صغارها والاعتناء بهم بشكل مذهل، وتعمل على الدفاع عن نفسها وعن مستعمراتها، وتقوم بانتقاء الأنواع المفيدة من الطعام، وفي دراسة جديدة تبين أن النمل لا يأخذ أي طعام يصادفه، بل يقوم بتخزين الأغذية ويركز على الأنواع الدسمة من الطعام ليستفيد منها في الشتاء!



كما تبين الدراسات الجديدة في علم تشريح الحشرات أن النملة تتمتع بغلاف صلب وقوي يحمي جسدها من الأخطار، ولذلك فإن النملة عندما تواجه عدواً وهي على شجرة مثلاً ترمي بنفسها وتطير طيراناً موجهاً وتنزلق انزلاقاً على النباتات تجنباً لتحطم هذا الغلاف الصلب، ولذلك حذَّرت النملة رفيقاتها بكلمة (لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ)، لأنك عندما تدوس على نملة مثلاً فإن غلافها الخارجي يتحطم كما يتحطم الزجاج!

يعتبر عالم النمل أكثر المخلوقات انتشاراً على الأرض، حيث يوجد عشرين ألف نوع منه، وكل نوع يوجد منه الملايين!! ووجد العلماء أن مجتمع النمل يستجيب لأي نداء يوجه إليه من النملة التي تحذر من الأخطار، لدرجة أن النمل يلبي النداء على الفور.



تستطيع النملة حمل ثقل يساوي عشرين ضعف وزنها، وتمتلك مهارات عالية، ولديها وسائل وخطط عسكرية للدفاع عن نفسها، لديها درجة من الأمن حيث تطلق الإنذارات لدى الإحساس بأدنى خطر.



قام العلماء بمراقبة النملات وهي تعمل، وذلك بعد أن قاموا بوضع علامة مميزة لكل نملة، فوجدوا أن النمل يقسم نفسه إلى فرق، كل طائفة تقوم بعمل محدد لعدة أسابيع، أي أن النملة التي تقوم بإنذار النملات لدى وجود خطر هي ذاتها، والنملات التي تعتني بالأطفال الصغار هي ذاتها، والنملات التي تتولى مهمة الدفاع عن المستعمرة هي ذاتها، ولكن بعد عدة أسابيع تتبادل المهمات لتكتسب كل منها مهارات جديدة.

والآن هذا ما يقوله العلم عن النمل، إنه أكثر من مجرد أن نملة تتكلم، فالنمل يقوم بالزرع وحراثة الأرض، ويقوم بتربية الأطفال، كذلك التعليم حيث تقوم النملات لتعليم صغارها كل شيء تقريباً، لدى النمل وسائل للتحكم بدرجة حرارة المسكن، وبالتالي تحافظ على درجة حرارة مناسبة لها ولصغارها. كذلك لدى مجتمع النمل تخصصات للعمل، فكل مجموعة تقوم بعمل محدد، تقوم بأعمال بناء كالبشر، كذلك يعتبر النمل مهندساً بارعاً في البناء. وكذلك لديها تقنيات للحفاظ على الطعام وتخزينه وفق أفضل الشروط. والشيء المهم أن النمل يقوم بعمله طواعية وليس مكرهاً، فسبحان الله!
و لله في خلقه شؤون.......
ثم الذين كفروا بربهم يعدلون ..
و أريد أن أختم بشعر يهز كياني ,,,

و مما زادني شرفاً وتيهاً *** وكدت بأخمصي أطأ الثريا
دخولي تحت قولك يا عبادي***وأن صيرت أحمد لي نبياً



بارك الله فيك الاخت الفاضلة على الموضوع الجميل ,,,

وليد

عدد المساهمات : 152
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف la comet zinou في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:13 pm

شكككككككرا لك وفاء على الصورة الرائعة
وأعتقد أن الاخوة قد طافوا على كل التعابير فوضفوها فلم أجد إلا
"سبحــــــــــــان الله وبحمده سبحان الله العظيم"
وشكرا لك وليد على الافادة والتعقيب الجد رائع

(لكن في الحقيقة وجدتني أفكر في هذا المسكين الذي أخذت منه النمالة القاطواااااااااااااا
فيا ترى "بواش راح يفطر"أمممممممممم حقا مسكين )

la comet zinou

عدد المساهمات : 221
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف Milissa في الخميس ديسمبر 02, 2010 9:20 am

صحيح انا ايضا " غاضني"

Milissa

عدد المساهمات : 229
نقاط : 246
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف وفاء في الجمعة ديسمبر 03, 2010 3:40 pm

مسكين صاحب الكعك Sad ..أخذت منه النملة كل فطوره Sad Sad

وفاء

عدد المساهمات : 443
نقاط : 545
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف وفاء في الجمعة ديسمبر 03, 2010 3:47 pm

مسكين صاحب الكعك Sad ..أخذت منه النملة كل فطوره Sad Sad

وفاء

عدد المساهمات : 443
نقاط : 545
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف Bakir في السبت ديسمبر 04, 2010 2:00 pm

نموذج عظيم للصبر والمثابرة والإجتهاد ...آه ..لو كنا بعزيمة عُشُر هذا المخلوق لغيّرنا العالــم.

Bakir

عدد المساهمات : 702
نقاط : 753
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما تعليقكم على هذه الصورة؟؟؟

مُساهمة من طرف Sirius Ray في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 2:56 am

فعلا، أبسط مخلوق نراه كل يوم مارا أمامنا ولا نقيمه أبدا وهو يقوم باعمال لا نقوم بها عادة وتعتبر خارقة، فالله يرينا قدرته في أبسط خلقه لتعليمنا النظام والتعاون والصبر وتحمل الصعاب والرؤية البعيدة بحيث تستعد النملة للشتاء في الصيف وللصيف في الشتاء ولننتبه أننا نستطيع أن نقوم بالكثير في عالمنا هذا ولدينا كل ما نحتاجه لذلك، لدينا العقل، ولدينا الحجم نفوق بهم هذه المخلوقات البسيطة وماعلينا إلا أن نقرر لنقوم بأشياء مفيدة لأمتنا الإسلامية وللعالم أجمع يا ليتنا نتعلم هذه الدروس التي يعطيها لنا ليس الدكتور ولا البروفيسور وإنما النملة وباقي المخلوقات البسيطة ليستطيع أي متدبر في خلق الله الوصول إليها
سبحان الله
بارك الله فيكم جميعا أختي وفاء على طرح الموضوع والأخ ياسين على القصيدة الجميلة، والأخ وليد على المعلومات القيمة حول عالم النمل والجميع
أما صاحب القاطو فما عليه إلا أن يتأمل يتعلم درس الصبر والتحمل منها وشكرها على ذلك بتركها تأخذ القاطو Basketball

Sirius Ray

عدد المساهمات : 167
نقاط : 127
تاريخ التسجيل : 22/10/2008
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى