وداعا لاعجوبة تكنولوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وداعا لاعجوبة تكنولوجية

مُساهمة من طرف mohamed said ould-ali في الثلاثاء مارس 15, 2011 11:38 am

وداعا لاعجوبة تكنولوجية

- تنوي وكالة الفضاء الامريكية نازا ( ) تعويض برنامج النقل الفضائي ( ) والمتمثل في المكاوك الفضائية ببرنامج اخرهو اوريون ( ) وهو ابسط من المكوك ءاد يعتمد على طريقة اقدم من طريقة المكوك كوسيلة للنقل الفضائي.
المكوك الفضائي الدي يعد احدث وسيلة للنقل الفضائي ءاد اصنفه من الجيل الخامس لوسائل النقل الفضائي ( وسنتعرض لهدا في مقالات لاحقة).
- لقد بدات قصة ءاستخدام المكوك الفضائي يوم 12 افريل 1981 بالضبط عشرون سنة بعد رحلة غارغارين التاريخية ءاد اقلع من كاب كينيدي كل من جوهن يونغ ( ) وروبر كريبن ( )في مهمة ( ) على مثن كولومبيا ( ) اول مكوك يتم ءاستخدامه ودارا حول الارض يومين كاملين.
المكوك هو مركبة فضائية على شكل طائرة هيكله مصنوع من خليط من مواد خزفية (سيراميك) والياف كربونية( k ) هدا الخليط هو مادة جد مقاومة ءاد يمكنها ان تقاوم حرارة تصل ءالى 1600 م . ويتم ءارساله ءالى الفضاء مثل كل المركبات الاخرى وبعد المهمة يعود ءالى الارض ويحط عليها مثل الطائرة ونتيجة البنية القوية لهيكله المقاوم للحرارات العالية جدا يكون صالحا للاستعمال من جديد على عكس المركبات السابقة التي لا تستخدم ءالا لمهمة واحدة.
زيادة على هدا كله المكوك بحجمه الكبير كمركبة يستطيع ان يحمل عددا اكبر من الرواد . وايضا حمولة اكبر من الشحنة والعتاد ءالى المحطات الفضائية مثلا. كما يمكنه ايضا ان يحمل اقمارا صناعية ءالى مدارها او محطات جزئية مثلما كان الشان مع المحطة الفضائية الدولية ( ) . وهو في حد داته يمكنه ان يكون محطة جزئية (محطة احادية الوحدة) كمخبر فضائي يمكن ءاستغلاله لاجراء تجارب و بحوث في المدار. مثلما كان الشان بالنسبة لبرنامج سبيسلاب الاروبي في مطلع الثمانينات .
أي ان المكوك يجمع بين مركبة نقل فضائي (لحمل الرواد وللشحن بالمؤنة) و وسيلة لتمدير اقمار صناعية او ءاستعادتها. وايضا كمخبر فضائي. و زيادة على كل هدا يعاد ءاستعماله عدة مرات ولسنوات فهو اعجوبة تكنولوجية.
- فقط الامريكان والسوفيات هم الدين صنعوا هده الاعجوبة التكنولوجية وارسلوها ءالى الفضاء.
بالنسبة للامريكان كان لهم خمسة مكاوك هي (كولومبيا- تشالنجر- ديسكوفري – اطلنطيس – ءانديفور)
وبالنسبة للسوفيات فكان لهم مكوككين ( بوران الدي تم ءارساله ءالى الفضاء يوم15 نوفمبر 1988) و بتيتشكا ( بالروسية تعني العصفور الصغير) الدي صنعوه لكن لم يتم ءاطلاقه.
اما اروبا فقد وضعت في منتصف الثمانينات مشروع لمكوك صغير هو هرمس الدى لم يتم تصنيعه و رمي به في الارشيف . وسنتحدث عن كل هده التفاصيل لاحقا.
-كان الامريكان في الثمانينات ينوون الدهاب ءالى ابعد من الاعجوبة التكنولوجية ويريدون ءانجاز محطة فضائية كبيرة جدا ويلتحقون بها على مثن مكاوكهم بارسال عدد كبير من الرواد وكميات هائلة من الشحنات والمؤونة وينجزون على مثنها العديد من البرامج المخصصة للعيش في الفضاء....وكان المشهد عندما نتخيله اقرب ءالى افلام علم الخيال. وبالموازاة مع هدا كان هناك برنامج حرب النجوم الدي تبناه الرئيس رونالد ريغن وبرنامج ءاستكشاف الكواكب الاخرى ( المريخ تتحديدا عن طريق قدائف الاستقصاء)......ءالخ. فتبعثر التمويل الامريكي على كل هده البرامج والمكوك في حد داته يتطلب تميلا كبيرا.
بعدما سارت الاحداث كما عرفناها عبر التاربخ ( ءانهيار الاتحاد السوفياتي ونهاية الحرب الباردة) وتحول وجهة الملاحة الفضائية من التنافس ءالى التعاون وجد الامريكان انهم قد ءارتكبوا حماقة بتخليهم عن وسائل النقل القديمة وتركيز كل مجهوداتهم على المكوك ( الدي تكنولوجيا يعد ناجحا) لكنه صرف ءاهتمامهم تماما عن مشروع المحطة العملاقة الدي لم يتقدم ءالى الامام ولا يوطة واحدة. مقابل هدا الروس الدين حافظوا على نظام النقل القديم كانوا ناجحين جدا في مجال ءاستغلال الفضاء القريب على مثن المحطات المدارية (ومحطة مير تحديدا) و حطموا ارقاما قياسية في البقاء الدائم والمستمر الفضاء.
و زاد على كل هدا حادث ءانفجارالمكوك تشالنجر في فيفري 1986 و الدي دهب ضحيته سبعة رواد. ثم جاء حادث ءانفجار كولومبيا عام 2003 ايضا دهب ضحيته سبعة رواد وكانت القطرة التي افاضت الاناء. فتقرر على ءاثرها ءاعادة ءاستخدام وسائل النقل الكلاسيكية وءاحالة المكوك ءالى التقاعد بعد الانتهاء من بناء المحطة الفضائية و وضعه في التاحف كدكرى لنجاح تكنولوجي رائع مستقبلي. لكنه ايضا كان خيبة امل لاستراتيجية فاشلة.
لقد كان الامريكان ضحية لطموحاتهم الضخمة جدا جدا. وسوف يلتحق الرواد الامريكان ءالى المحطة الفضائية الدولية على مثن مركبات سويوز الروسية رفقة رواد روس وهدا ريثما يتم ءانجاز المركبة الامريكية اريون سليلة مركبة ابللو التاريخية والتي من المفروض ان ترى النور في افاق 2015 .
وداعا ايتها الاعجوبة التكنولوجية الناجحة تكنولوجيا والفاشلة ءاستراتيجيا.




mohamed said ould-ali

عدد المساهمات : 13
نقاط : 37
تاريخ التسجيل : 15/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وداعا لاعجوبة تكنولوجية

مُساهمة من طرف عزيزة في الأربعاء مارس 16, 2011 1:25 am

شكرا على الموضوع
ولكن ما هي ميزة المركبة الجديدة أي بماذا تختلف عن المكاوك الأخرى؟
avatar
عزيزة

عدد المساهمات : 548
نقاط : 623
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى