Sirius Algeria
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور"

اذهب الى الأسفل

أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور" Empty أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور"

مُساهمة من طرف بلال الشعراوي في السبت ديسمبر 06, 2008 2:52 pm

أخي تأمل كتابي الله العظيمين"كتابه المنظور وكتابه المسطور:

الله هو مصدر الحقيقة فهو الحق العليم الذي لا يخفي عليه شيء، وقد وزع الله حقائقه في خلقه وأودعها ملكوته بدءا بالسماء والأرض وانتهاء بالإنسان الذي تميز بالعقل أي القدرة على العلم والتمييز.

ومع كون الإنسان قادرا على المعرفة والعلم بأسرار النفس والحياة والكون والانتفاع بها وتسخيرها لمنفعته، فبإمكانه أيضا أن يضل عن صراط الله، وذلك بسبب قدرته على التفكير في القبيح، والهوى الذي يعتريه تجاهه مع حرية الإرادة التي يمتلكها كل ذلك طريق مفتوح للإنسان على الخطأ والفساد والإضرار بالنفس والطبيعة، ولذا أنزل الله علما ثانيا معيارا للحق، ومبينا له وحاثا عليه، وبين هذين الحقيقتين أمرنا أن نعيش:

-أما الحقيقة الأولى فهي الحقائق المبثوثة في الكون، وهي كتاب الله الأول الذي ينظر فيه الإنسان منذ أن يستهل صارخا في هذه الحياة ويستصحب نظره إلى أن يخرج من هذه الحياة الدنيا، وهذا الكتاب مفتوح على مصراعيه أمام الإنسان لينظر فيه نظر تأمل واعتبار بشكر الخالق وتعظيمه، وهو كتاب الله المنظور

وقد سئل آينشتاين مرة صف لنا الله، فأجاب على السليقة: "إن المادة التي بين أيدينا وهي من خلق الله قد عجزنا عن وصفها، فكيف أصف الخالق العظيم وهو بعيد عن عيني" ، إن آينشتاين قد عرف عظمة الله من مجرد معرفته بالكون والمادة وتعقيدها، فالخلق دال على الخالق.

-أما الحقيقة الأخرى فهي النازلة من السماء إلى الأرض لتبين للإنسان الحدود التي يسير فيها حتى لا يتجاوزها، وتنبهه إلى الأسرار الماثلة بين عينيه حتى لا يغفل عنها وتعلمه علوما جديدة لم يكن يعرفها، لأن الإنسان محتاج أبدا إلى المزيد فطبعه يأبى التوقف ويرفض الجهل والتوقف عن التعلم،ألا إنه كتاب الله المسطور إنه القرآن إنه الهداية الخالدة ، ومن هذا الكتاب انطلق البيروني والبتاني وأبي حامد الغزالي وابن رشد، ليصلا إلى الكون، إنه الكون بصورة جديدة غير صورته المنظورة في الكواكب والنجوم.

وبين الكتابين يعيش المسلم العاقل لنفسه وللحياة التي يحياها ، فيأخذ من هذا لذاك ومن ذاك لهذا، وهو من أي الكتابين انطلق يصل إلى الآخر إذا أحسن النظر وأجاد المسير، لأنهما من عند الله كلاهما :

فمن نظر في كتاب الله الفصيح وجد نفسه لا محالة في الفضاء الفسيح { أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت وإلى الجبال كيف نصبت الأرض كيف سطحت}(الغاشية:16-19)

ومن نظر في الكون بجاذبية وإحساس بالجمال والروعة انفتحت له آيات الكتاب وأسرارها {وأنه هو رب الشعرى }(النجم:49).

فمن يقول بعد هذا إن القرآن ليس كتاب علم، أو أن العلم لا يهدي إلى الإيمان.
إن تدبر الكتابين لا مناص منه لعالم بالدين أو عالم بالدنيا
إن التخصص مطلوب ولكن ليس على حساب الحقائق
لا يليق لمتخصص في أي من المجالات المعرفية أن يكون غافلا عن القرآن بأسراره وكنوزه
كما لا يليق بعالم بالقرآن أن يتغافل عن الفلك و عجائبه والنفس وأسرارهاوالأحياء وأصنافها
بل لن يكون عالما على الحقيقة من لم يتعلم أسرار الوجودين السفلي والعلوي على السواء.
والله الموفق إلى العلم النافع والعمل الصالح.
والحمد لله رب العالمين

أخوكم بلال
وإلى مواضيع جديدة موضحة ومتمة



أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور" Icon_user_profile
بلال الشعراوي
بلال الشعراوي

عدد المساهمات : 372
نقاط : 336
تاريخ التسجيل : 28/11/2008
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور" Empty رد: أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور"

مُساهمة من طرف Siriusscout في الأحد ديسمبر 07, 2008 4:10 pm

مشكوووووووووور جزيل الشكر أخي

Siriusscout
Admin

عدد المساهمات : 265
نقاط : 175
تاريخ التسجيل : 23/09/2008

https://siriusalgeria.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور" Empty رد: أخي تأمل كتابي الله العظيمين" كتابه المنظور وكتابه المسطور"

مُساهمة من طرف mystère في الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 3:51 pm

merciiiiiiii beaucoup
tes sujets sont très intéressent on attend toujours le plus

mystère

عدد المساهمات : 227
نقاط : 125
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى