Sirius Algeria
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

التفكير الخلاق والمنطقي(03)

اذهب الى الأسفل

التفكير الخلاق والمنطقي(03) Empty التفكير الخلاق والمنطقي(03)

مُساهمة من طرف بلال الشعراوي في الأحد ديسمبر 14, 2008 10:51 am

التفكير الخلاق و المنطقي(3)



4-العصف الذهني
لقد أصبح مصطلح العصف الذهني Brainstorming
من المصطلحات الشائعة الاستعمال للتعبير عن التفكير الإبداعي ، بل يكاد ألا يخلو مؤلف من الإبداع أو التفكير الإبداعي من ذكر طريقة العصف الذهبي كإحدى الركائز الأساسية في هذا النوع من التفكير ، هذا وتعتمد طريقة العصف الذهني علي توليد أفكار كثيرة من خلال مجموعة محددة من المشاركين على أساس تعليق الأحكام أو تأجيل نقد الأفكار إلي نهاية الجلسة ، فلا يسمح بكبح أو تثبيط الأفكار المولدة أو إصدار حكم عليها إلي أن يتوفر عدد كبير من هذه الأفكار أو الحلول المطروحة للموضوع تحت الدراسة ، إذ يتم تقييد كل الأفكار دون نقد إلي نهاية الجلسة ، وهذه هي الطريقة المعتادة لجلسة العصف الذهني ، فالعصف الذهني عبارة عن عملية متطورة لإنتاج وتوليد أفكار جديدة ، وذلك باستخدام مجموعة من القواعد والمبادئ المعينة التي تحفز وتشجع الأفكار الجديدة التي لا يتم الحصول عليها في الظروف المعتادة .
قواعـد العصـف الذهـني
لجلسات العصف الذهني قواعد وآداب ينبغي الالتزام بهـا ، للحصول علي أفضل النتائج والحلول ومنها :
1- تأجيل الأحكام المسبقة أو منعها .
2- تشجيع الأفكار الشاذة والمغالية .
3- تشييد البناء على أفكار الآخرين .
4- الكم مقدم على الكيف والنوع
.


1- تأجيل الأحكام المسبقة أو منعها .
لا يسمح بنقد الأفكار ولو كان بعضها ساذجاً أو شاذاً ، فبدلاً من صرف الطاقة الدماغية الثمينة في نقد الأفكار المولدة يتم الاحتفاظ بها في توليد الأفكار والحلول وإنتاجها . فالأفكار التي تبدو للوهلة الأولي غير صالح يمكن أن تكون في بعض الأحيان ذات فائدة عظيمة عند تعديلها .إن تعليق الأحكام سيشجع الآخرين على مشاركة أفكارك الخاصة ، وقد وجد أنه في بعض الأحيان أن الأفكار الأصلية تكون قريبة للسطح عند تعليق أو كبح لجام الأحكام

2- تشجيع الأفكار الشاذة والمغالية :
كما أنه بالإمكان ترويض الفرس الجموح فإن الأفكار الجامحة أو الشاذة يمكن توليفها وتهذيبها بشكل أيسر من إنتاج فكرة صالحة للوهلة الأولي .لا توجد أفكار سخيفة أو مضحكة جداً ، بل توجد أفكار يمكن الضحك معها لا عليها ، وجلسات العصف الذهني تحتم علينا دائماً أن نسجل أي أفكار غريبة أو غير مألوفة ، بل ونغالي فيها ونمنع الصدام معها أو تسفيهها
…….! إن الأفكار الغريبة تسهم بشكل أفضل في إثارة أسلوب جديد في التفكير ، ومن السهل ترويضها لصالح الأفكار الأصلية ، إذ إن الأفكار الأصلية تحفز بمثل هذه الأفكار .


3- تشييد البناء على أفكار الآخرين :
أن نكون مستمعين رائعين أمر محمود ، وأن نستخدم أفكار الآخرين للبناء عليها واكتشاف الأفكار الرائعة فذلك شرط مطلوب . فالأفكار أخوات بعضها تأخذ بزمام بعض ، فالجميع بينها سيضيف أفكاراً زائدة لكل فكرة ، كما أنه سيحفز الآخرين لطرح أفكارهم الملهمة .إن كل فكرة موضوعة في جلسة العصف الذهني لا بد أن يكون لها مبدأ ومفهوم تستند إليه ، وعدم الاستفادة من هذه الفكرة أو تلك قد يفوت علينا فرصاً ويهدد أوقاتاً في سبيل الوصول إلي أفكار أصلية ، فكما أن الأفكار الغريبة يمكن تحويلها إلي حلول صالحة فإنه في الغالب يكون تبنى أفكار الآخرين أسهل من توليد فكرة أصلية تامة .


4- الكم مقدم علي الكيف والنوع :
إن جلسة العصف الذهني تعتمد بالدرجة الأولي على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار ، ومن هذه الأفكار المولدة ستكون هناك فرصة كبيرة للوصول إلي الأفكار الرائعة.ومهمتها هنا
أن نتعود اصطياد كل الأفكار في غير تفضيل أو وصف ، وجمع أكبر قدر منها ، فالانسياب المتدفق للأفكار يقلل الرغبة في التقويم ، ويساعد على فقد كوابح الأفكار ، وقد قيل إن الأفكار الرائعة تأتي مع القوائم الكبيرة للأفكار المولدة ، والكم يولـد الكيف والنوع .


توليد الأفكار الجديدة
أولا : احرص على الساعات الأولى من النهار

اجعل الساعات الأولى من عملك اليومي مخصص للتفكير في تطوير المؤسسة ... بمعنى آخر لا تنشغل في هذه الساعات بأعمال بالإمكان عملها في الساعات الأخيرة من العمل أو في وسط العمل .
ثانيا :اجتماعات مبكرة
لتكن اجتماعاتك مع مرؤسيك أو مستشاريك في الساعات الأولى من العمل .
ثالثا : اقضي على قواطع التفكير
ومن أهمها الهاتف ، والمراجعين ، الزوار وذلك من خلال تخصيص وقت معين يخلو الإنسان بنفسه في العمل للتفكير والتخطيط.
.رابعا : رتب المعلومات

أن الفكرة الجديدة تحتاج إلى معلومات متوفرة فاحرص على ترتيب معلوماتك من خلال الأرشفة أو استخدام الحاسب الآلي .
خامسا : دفتر الجيب
يستفاد منه في كتابة الأفكار الجديد وترتيبها .
سادسا : المكان المناسب
للمكان دور مهم في توليد الأفكار ، فالمكان الهادئ يساعد كثيرا على التركيز .
سابعا : أوجد الحافز
وجود الحافز الدنيوي أو الأخروي له دور في إيقاد الحماس للعمل ومن ثم توليد الأفكار .
ثامنا : الحرص على الطاعات
الطاعات والتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة توجد انشراحا في الصدر مما يؤدي إلى توليد الأفكار الجديدة.


إدارة الأفكار
" تولد الأفكار في لحظات خاطفة وقد تتلاشى من مخيلتك إلى الأبد ما لم تسارع بتدوينها ، وقد تظهر الأفكار المثمرة في أغرب الأوقات ولن تبزغ هذه الأفكار دائما وأنت تعالج المشكلة المتعلقة بها، ولكن قد تواتيك ومضة من الاستبصار في الوقت الذي تكون فيه مشغولا بأعمال أخرى أو مشتركا في محادثة أو منصتا إلى محاضرة آو قائما بالتدريس أو عاكفا على قراءة كتاب أو مسترخيا بالمنزل ، وحتى لو بدت هذه الفكرة لحظة ورودها واضحة تماما أو مهمة للغاية بحيث يستحيل نسيانها فهناك دائما احتمال أن تضيع منك فيما بعد .لذلك حينما تنبن في عقلك نواة لفكرة احفظها مباشرة كتابة للاستفادة منها في المستقبل ، فالاحتفاظ بمذكراتك منظمة أبان البحث يستثير التفكير الناقد ويؤدي إلى اكتشاف أفكار جديدة......ديوبولد فان دلين





والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بلال الشعراوي
بلال الشعراوي

عدد المساهمات : 372
نقاط : 336
تاريخ التسجيل : 28/11/2008
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التفكير الخلاق والمنطقي(03) Empty رد: التفكير الخلاق والمنطقي(03)

مُساهمة من طرف warda في الأحد ديسمبر 14, 2008 2:34 pm

baraka lahou fik bilal.après ce k ta di apparmant la façon de reflechir est toute un monde.
warda
warda

عدد المساهمات : 69
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى